المدونة

ميركل واجتماع الوزراء المرتقب - ما الذي قد يحدث لليورو؟

تحليلات أقتصادية بواسطة : fx7mental بتاريخ : 30/03/2012

يبدو ان مشاكل ديون اليونان قد تم حلها تقريبا , ولكن في دول أخري في منطقة اليورو بدأ تلوح في الأفق ! واحده من أخم القضايا الرئيسيه حاليا هي تدابير التقشف الحاليه , حيث خطط التقشف الحاليه ليست كافيه للحفاظ علي مستوي ديونها , لذلك يقول  صناع القرار في المنطقه ان الثقه هي أهم شئ للنهوض بالأتحاد الأوروبي مره أخري , وان الأقتصاد الأوربي يحتاج الي ترميم , وللقيام بذلك فانهم يطالبون بأن يتم تنفيذ تدابير تقشف أشد صرامه .

علي سبيل المثال , أسباينا , رابع أكبر اقتصاد في الأتحاد الأوروبي هم علي خطي اليونان لو لم تتحكم في مواردهم بشكل صحيح , قبل نحو أسبوع , كشف مسؤلو الحكومه الأسبانيه انها قررت مراجعة توقعات عجز الموازنه للبلاد من 4.4% من الناتج المحلي الأجمالي الي 5.3% وغني عن القول ان هذا الرقم رقم ضخم  .

مع هذا المشاكل التي تظهر , يجب ان تعد منطقة اليورو نفسها للأسواء عن طريق اعداد حقيبة انقاذ , ولسؤ الحظ علي ما يبدو ان منطقة اليورو لا تبدو انهم متفقون علي القيام بذلك حتي الأن .

المفوضيه الأوروبيه : زيادة الأرصده المخصصه للانقاذ

قامت الولايات المتحده بالاشتراك مع صندوق النقد الدولي   (IMF)   والبنك المركزي الأوروبي  (ECB) قامو بدفع ألمانيا لأتخاذ نهج أكثر نشاطا لأعداد حقبة الأنقاذ , حيث انهم قد يستطيعو اقناع المستثمرين ان منطقة اليورو لديها خطه طواري قابله للتطبيق في التعامل مع أزمة الديون .

يعتقد صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي ان وضع المزيد من لامال من شائنه ان يطمئن المستثمرين والدائنين ان مساهمتهم الماليه لن يتم استخدامها من الأساس , وهذا سيكون له تأثير كرة الثلج سوف يشجع علي استثمار المزيد من المال .

المستشاره الألمانيه ميركل : ألية الأستقرار الأوربي , ومرفق الأستقرار المالي الأوروبي للعمل معا .

ومع ذلك , المستشاره الألمانيه انجيلا ميركل غير مسروره بهذه الخطه علي الأطلاق , وبدلا من ذلك فهي تشير الي ان دفعه مؤقته من المال للأنقاذ في منطقة اليورو من 500 مليار يورو الي حوالي 700 مليار يورو , والتي مازالت قليله حيث ان المفوضيه الأوربيه قد اقترحت مبلغ وقدره 1 تريليون يورو .

نحو اقتراح ميركل فان ألية الأستقرار الأوروبي ESM  ستظل مغطاه بمبلغ وقدره 500 مليار يورو ولكن لن يسمح لها بالعمل جنبا الي جنب مع مرفق الأستقرار المالي الأوروبي EFSF  حتي العام المقبل , مع نحو 240 مليار يورو لا تزال متروكه في مرفق الأستقرار المالي الأوروبي EFSF  , والسماح للصندوقين للعمل جنبا الي جنب يمكن ان ينشئ جدار حمايه مع القدر علي الأقراض لأكثر من 700 مليار يورو .

علينا ان نضع في الأعتبار ان 200 مليار يورو خرجت من EFSF لايرلندا والبرتغال واليونان , معني ذلك ان طاقة الأقراض المتبقيه هي 500 مليار يورو .

وبالطبع لم يتم اتخاذ أي قرار ثابت ونهائي حتي الأن , كل القرارات تعتمد علي اللقاء المرتقب بين وزراء مالية منطقة اليورو في كوبنهاجن اليوم , علي الرغم من أن ميركل تؤمن ايمانا راسخا بأن كبر حجم جدا الحمايه او صندوق الأنقاذ بشكل غير معقول يمكن أن يدمر مصداقية الحكومات الأوروبيه , ولكن قد يتم اقناعها لتغير موقفها خلال القمه . خاصة بعد أن اظهرت تأيدها للتوسعه ومن ثم تراجعت عن ذلك .

قرارات هذا الأجتماع هام جدا بالنسبة لمنطقة اليورو , ان لم تستطيع أوروبا استعادة الثقه في وضعها المالي , فقد يقرر صندوق النقد الدولي مضاعفة مساهمتها الماليه في انقاذ منطقة اليورو , هناك الكثير من الغيوم السوداء التي تلوح في أفق الأتحاد الأوروبي , فهم بحاجه الي كل مساعده يستطيعون الحصول عليها .

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

  • الاسم :  
  • عنوان التعليق :  
  • بريد اليكترونى :  
  • الموقع الشخصى :
  •  
  • أضف التعليق
Designed & Developed by Elwarsha Dev.

جميع الحقوق محفوظة موقع مدرسة الفوركس fx7days.com
الرئيسية - عنا - اتصل بنا - شروط الاستخدام و سرية البيانات