المدونة

كلمات من برنانكي ادت الي انخفاض الدولار

تحليلات أقتصادية بواسطة : fx7mental بتاريخ : 27/03/2012

بعد ان ظل مؤشر الدولار فوق مستوي ال 80.00 خلال الأيام الماضيه , كسر مؤشر الدولار اندكس منطقة القناة الجانبيه علي الي مستوي 79 مره أخري واغلق تحت مستوي الشهر الماضي .

وفي نفس الوقت صعد اليورو مقابل الدولار واخترق اخيرا مستوي 1.33 ضاربا بعرض الحائط كل ما يحدث في الأتحاد الأوروبي من خسائر بسب الأزمه الماليه , حتي الأسهم ارتفعت حيث ارتفع الداو جونز بنسبة 1.2 , S&P 500  ارتفع بنسبة 1.4% والناسداك ارتفع بنسبة 1.8% .

كل هذه التقلبات التي حدثت بالأمسسببها هو السيد بيرنانكي خلال خطاب ألقاه في المؤتمر السنوي للأقتصاد والأعمال , فاجأ رئيس البنك الأحتياطي الأسواق بالقول ان المزيد من التحفيزات الأقتصاديه قد تكون ضروريه لدعم الأقتصاد الأمريكي , ولوحظ بالطبع اختلاف الطريقه التي تحدث بها خلال تصريحه الأخير عن تحدث الأقتصاد الأمريكي .

حتي نفهم ذلك علينا ان نوضح شئ هام , وهي ان البنك المركزي كان دائما يركز علي الحفاظ علي انخفاض عائدات السندات ومع ذلك , لم يكن هذا هو الحال في الأونه الأخيره . ارتفعت عوائد سندات الخزانه خلال ال 10 أعوام بنسبة 2.93% . ودفعت برنانكي لتحويل موقفه , واكد مجددا ان السياسه النقديه ستبقي فضفاضه لبعض الوقت وخفض الأمال برفع سعر الفائده في عام 2013 .

وهناك سبب أخر يفسر تحول رأي برنانكي وهو حالة سوق العمل في الولايات المتحده . علي الرغم من ان معدل البطاله قد تحسن من 0% الي 8.3% خلال الأشهر السته الماضيه , البنك الأحتياطي مازال قلقا بسبب ان هناك الكثير من الناس لم يجدو عمل لأكثر من ستة أشهر . وأشار أيضا ان هذا الأنخافض في معدل البطاله هو مجرد انعكاس لعمليات التسريح الضخمه بعد الركود .

يعتقد برنانكي أن اعطاء بعض التحفيزات الأقتصاديه سوف يحسن الأقتصاد الأمريكي بهذه الطريقه يمكن للبنك الأحتياطي الفدرالي ضمان أكثر لدفع الأقتصاد الي الأمام وخاصة في سوق العمل .

وجري أيضا تذكير المستثمرين كيف لهذا النوع من السياسه النقديه كانت في نهاية المطاف قادره علي رفع الأسهم الأمريكيه للخروح من فترة الركود , وهذا يفسر موجة الصعود القويه .

بعض المحللين الأقتصادين اشارو الي ان البنك الأحتياطي لديه النيه في عملية تسهيل كمي ثالثه لطمأنة المتعامليه في السوق الي ان البنك الأحتياطي علي استعداد الي طباعة المزيد من النقود في اقرب وقت تظهر في علامات ضعف الأقتصاد . لا هذا يلقي الضوء علي حقيقة ان البنك المركزي كان عازما علي منع اي تباطئ اقتصادي قد يحدث .

هذا الوعد بان الفائده سوف تظل منخفضه هو أهم ما في الموضوع , هذا يعني انخفاض الدولار مقابل العملات الأخري لفتره زمنه طويله نوعا ما , مما يثير موجة صعود للعملات ذات الفائده المرتفعه , ولكن علي أي حال من الأحوال الواضح هو ان الولايات المتحده الأمريكيه علي اتم الأستعداد لفعل أي شئ للبقاء علي اقتصادها ثابت وعلي قدم ثابته .

 قم بنشر المقال اذا أعجبك 

التعليقات

أضف تعليقاً

  • الاسم :  
  • عنوان التعليق :  
  • بريد اليكترونى :  
  • الموقع الشخصى :
  •  
  • أضف التعليق
Designed & Developed by Elwarsha Dev.

جميع الحقوق محفوظة موقع مدرسة الفوركس fx7days.com
الرئيسية - عنا - اتصل بنا - شروط الاستخدام و سرية البيانات