المدونة

الحقيقه وراء أفلاس البنوك الأوربيه - هام

تحليلات أقتصادية بواسطة : fx7mental بتاريخ : 23/05/2012

أرجو نشر المقال بين أصدقائك 

 

تم نشر الكثير من الشائعات من كثير من المصادر انه تم سحب اكثر من 700 مليون يورو من الودائع في البنوك اليونانيه في يوم واحد الأسبوع الماضي وفي نفس الوقت تم تسريب انه تم سحب اكثر من 1 مليار يورو من بنك يسمي Bankia  احد اكبر البنوك في اسبانيا التي أممت منذ وقت قريب .

اقترنت هذه الأخبار ان وكالة موديز خفضت في الأونه الأخيره قيمة 26 بنكا في ايطاليا و 16 بنكا وفي نفس الوقت تم قطع برنامج LTRO  لمدة 3 سنوات من البنك المركزي بالبنوك اليونانيه . فلا عجب ان المخاوف تزداد من حدوث أزمه مصرفيه في منطقة اليورو .

ولكن قبل ان نسبق الأحداث دعني اشرح لك بالضبط ما هو دور البنك في حياتنا اليوميه :

البنك هو أكثر الأماكن التي يمكن لك ان تضع اموالك بها ولكن ليس ذلك فقط هي مؤمنه علي مدار الساعه بتقنيه عاليه حتي لا تسرق اموالك وليس ذلك فحسب , البنوك مؤمنه من قبل الحكومه في حالة حدوث اي افلاس .

المشكله هي حالما يتم الشك في استقرار بنك ما , يبدء المودعين في سحب اموالهم , وللمعرفه هذا النوع من التامين له حدود وحتي ان كان مؤمن علي البنوك لا يعلم احد متي سوف يحصل علي ماله , المشكله انه ليس كل الودائع الموجوده داخل البنك يتم تركها كذلك بل تستثمر في اماكن متعدده , اعطاء القروض للشركات والاشخاص والمشروعات والتي عملت كذلك لمئات السنين  في حالة عدم وجود مودعين لن يستطيع البنك اعطاء قروض ومعني ذلك انه الأقتصاد سوف يتأخر , مثال علي ذلك شركه ما تعتمد ان تعطي الرواتب لموظفيها في أخر الشهر ولكن بسبب انه تستطيع فقط جمع ارباحها يوم 15 من الشهر القادم فانها تستطيع ان تحصل علي قرض لأعطاء الموظفين مستحقاتهم ويتم تسديد البنك بعد 15 يوم , او مثلا تشتري بنك بضاعه ما عن طريق الأقتراض وتقوم بسدادها بعد فتره من الزمان الي البنك وهكذا , معني ذلك ان عدم قدرة البنك علي الأقراض سوف تعطل عجلة الأقتصاد داخل الدوله كثيرا .... فقد حدث ذلك في وقت الكساد العظيم عام 1930 وفي الأزمه الأرجينتينيه عام 2000.

والأن السؤال الذي يطرح نفسه لماذا يسحب المودعين أموالهم من البنوك في اليونان و لسبب واحد وهو ان في حالة خروج اليونان من الأتحاد الأوروبي لن يتثني للمودعين سحب مدخراتهم باليورو بل سوف ينتظرو حتي يتم اصدار العمله الجديده , واذا حصلو علي مدخراتهم بالعمله الجديده سوف يخسرون الكثير من قيمة مدخراتهم قد تصل الي 20% أو أكثير اي ان مدخراتهم سوف تكون عديمة القيمه تقريا .

وهذا ليس بالغريب ان يقلق المودعين علي أموالهم , فهم يقومون الأن بتحويل أموالهم من البنوك في اليونان الي دول أخر داخل الأتحاد الأوروبي مثل ألمانيا ولكن اذا حدث وخرجت اليونان من الأتحاد الأوروبي من المتوقع ان تمنع الحكومه اليونانيه نقل المدخرات من بنوكهم الي بنوك داخل دول أوروبيه أخري .

شغل المحللون الشاغل الأن هو بما أن ذلك قد حدث لليونان فمن المحتل ان يحدث في دول أوربية أخري مثقله بالديون أيضا مثل ايطاليا وأسبانيا .

بسبب التهديدات التي تحيط بالمستثمرين فذلك يدفعهم الي سحب أموالهم من البنوك بطريقه هستيريه لذلك تتدخل الحكومات عادة في هذه الحالات عن طريق رفع عائدات السنتدات الحكوميه فقد راينا ذلك حيث يوم الجمعه الماضيه ارتفعت العائدات الأسبانيه والايطاليه وتجاوزت 6% .

كيف يمكن التصدي للتهديدات التي تحيط بالبنوك في ايطاليا واسبانيا؟

اولا علي الأفصاح انه حتي اذا سحب المودعون من اسبانيا ودائع تبلغ قيمتها 1 مليار يورو فان هذه القيمه ليست كبيره بالدرجه المفزعه حيث لا يمثل هذا الرقم 1% من قاعدة الودائع الموجوده في أسبانيا .

حتي اذا سائت الأمور فقد يمكن للأتحاد الأوربي ان ينفذ قرار تأمين الودائع والحد من السحب في الاتحاد الأوروبي كله والعائق الأن هو هل سوف يقوم الاتحاد الاوروبي بالتحكم في ودائع الناس الخاصه ام لا .

ولكن انا لا أعتقد اننا علينا ان نقلق حيال ذلك الأن وما حدث في اسبانيا ليس مفزع لدرجة يجعلنا ان نتخيل ان المستثمرين بدأو في سحب رؤس اموالهم , كل ما عليك فعله الأن هو متابعة الأخبار .

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

  • الاسم :  
  • عنوان التعليق :  
  • بريد اليكترونى :  
  • الموقع الشخصى :
  •  
  • أضف التعليق
Designed & Developed by Elwarsha Dev.

جميع الحقوق محفوظة موقع مدرسة الفوركس fx7days.com
الرئيسية - عنا - اتصل بنا - شروط الاستخدام و سرية البيانات