مرحباً بكم زوارنا الكرام البحث | المواضيع الحديثة | تسجيل الدخول | الإنضمام

هل تفاجئ أرقام مبيعات التجزئة الامريكية لشهر يناير أسواق المال بالمزيد من التحسن؟
محمد فوزي
#1 بتاريخ : 13 February 2020 10:28:35(UTC)
التقييم: Member

المجموعة: Registered
الاشتراك: 03/01/2020(UTC)
المشاركات: 14
مقر الإقامة: الامارات

شكر 0 مرات
تم الشكر 0 مرات فى 0 موضوعات



هل تفاجئ أرقام مبيعات التجزئة الامريكية لشهر يناير أسواق المال بالمزيد من التحسن؟

تعد أرقام مبيعات التجزئة جزءاً مهماً من البيانات الاقتصادية التي تصدر عن الاقتصاد الامريكي وإصدارها هو أحد أكثر الأحداث حركة في السوق خلال الشهر. وتكمن أهمية تقرير مبيعات التجزئة لكونه يعد انعكاسًا جيدًا للوضع الحالي للاقتصاد الأمريكي خاصة في جانب الاستهلاك، ويُعتبر أيضًا مقياسًا جيداً لنمو أو تراجع الضغوط التضخمية. وعلى الرغم من أن البيانات لا تحظى بنفس القدر من الأهمية التي يحظى بها تقرير الرواتب غير الزراعية الشهري، إلا أنها تظل واحدة من أكثر البيانات التي يتم مراقبتها من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي عند النظر في سياستها النقدية.

ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.3٪ في ديسمبر، مما أثر على توقعات الأسواق. وفي ذات الوقت، قد تم تعديل قراءة مبيعات التجزئة عن شهر نوفمبر لتصل إلى 0.3 ٪، من الرقم السابق الذي تم تسجيله عند 0.2٪ في التقدير المسبق.

كان التحسن واسع النطاق، حيث ارتفعت المبيعات في جميع الفئات باستثناء فئة واحدة – مبيعات السيارات وتجار قطع الغيار والتي تعد إحدى السلع المتقلبة بطبيعتها حيث سجلت انخفاضا بنحو (-1.3٪) خلال الشهر. من بين المجموعات المتقلبة المتبقية، ارتفعت المبيعات بنسبة 2.8٪ في محطات البنزين، و1.4٪ في متاجر مواد البناء ومعدات الحدائق و0.2٪ في أماكن خدمات الطعام والشرب.

ارتفعت المبيعات في "المجموعة الضابطة" الخاصة بمبيعات التجزئة، والتي تستثني المكونات المتقلبة (الغاز والسيارات ومواد البناء والخدمات الغذائية) بنسبة 0.5٪، متقدماً قليلاً عن متوسط التوقعات بزيادة قدرها 0.4٪. ومع ذلك، فقد تم تعديل مبيعات المجموعة الضابطة في الشهر السابق إلى -0.1 ٪ من + 0.1 ٪ في القراءة السابقة.

ضمن المجموعة الضابطة، تراوحت التغيرات الشهرية بين انخفاض بنسبة 0.1٪ في متاجر الأثاث المتنوعة والأثاث المنزلي و1.6٪ في متاجر الملابس والإكسسوارات. في حين أننا لاحظنا نموا في المبيعات لدى تجار التجزئة لغير السلاسل التجارية، وهي فئة سريعة النمو عادة، غير أنها أظهرت نمو بنسبة 0.2٪ فقط في ديسمبر.

ولكن ما يمكننا أن نتوقع لقراءة شهر يناير عقب هذا الأداء الضعيف في نوفمبر، وهو ما تكشفه لنا بيانات ديسمبر، أن المستهلكين الأمريكيين قد خففوا نوعياً من الحذر الاستهلاكي في شهر ديسمبر. على الرغم من التخلي عن الحذر لدى المستهلكين, وبالنظر إلى القراءة الفصلية للربع الرابع من 2019 لمبيعات التجزئة "للمجموعة الضابطة" سنجد أن القراءة فشلت في مواكبة وتيرة النمو السريعة للفصلين الثاني والثالث. على الرغم من ذلك، ونظرا لنمو سوق العمل وتحسن متوسط الأجر لساعة العمل والذي أظهر نموا بنحو 3.1% في التقرير الأخير الصادر في 7 فبراير 2020, ومن المفترض كذلك أن يساعد التحسن في ثقة المستهلك الامريكي، ونمو فرص العمل والدخل الثابت، في دفع اتجاه الاستهلاك نحو المزيد من التحسن. فإننا يمكننا أن نتوقع نمو مبيعات التجزئة في الشهر الأول من 2020 بنحو 0.4%.

فضلا عن جميع ما سبق يجب ألا نغفل أن التوقيع الأخير على "المرحلة الأولى" من الاتفاق التجاري مع الصين يوفر دعماً إضافياً لحالة التفاؤل، على الأقل في المدى القريب. حيث يجب أن توفر الصفقة، التي تخفض التعريفات الجمركية على بعض البضائع - وهو ما حدث بالفعل بعد إعلان الصين عن تخفيضها للرسوم التي فرضتها سابقاً على مجموعة من البضائع والسلع الأمريكي - راحة إضافية للمستهلك الأمريكي في الوقت الحالي.

ما هو تقرير مبيعات التجزئة؟

يتم جمع بيانات تقرير مبيعات التجزئة من 13 نوعًا رئيسيًا من تجار التجزئة، بدءًا من متاجر الأغذية والمشروبات وصولا إلى محطات الوقود.

غير أنه من المهم للغاية الانتباه إلى المكونات الأكثر تقلبًا في البيانات المجمعة في هذا التقرير. على سبيل المثال، تتأثر أسعار السيارات والغاز والمواد الغذائية بشدة بالموسمية وبالتغيرات الأساسية في أسعار السلع الخام، كما انه من بين العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها حين الاطلاع على تقرير مبيعات التجزئة عدم الاستقرار السياسي وارتفاع أسعار النفط وحتى سوء الأحوال الجوية، حيث أن تلك الأمور قد تؤدي إلى ضعف ثقة المستهلك مما يترجم إلى إنفاق أقل.

تقرير مبيعات التجزئة يحتوي على العديد من البيانات والقراءات الفرعية، لذلك يركز معظم المتداولين اهتمامهم على اثنين أو ثلاثة من المعلومات الأساسية. التركيز الأساسي عند الإصدار هو الرقم الرئيسي "مبيعات التجزئة المتقدمة"، إلى جانب أي تنقيح قد يصدر للتقارير السابقة. وتجدر الإشارة إلى أن توقعات المحللين تميل إلى دمج المزيد من عدم اليقين خلال فترات العطلات، عندما تكون هناك عادة زيادة في الإنفاق الاستهلاكي. غالبًا ما تخضع إصدارات البيانات خلال هذه الفترات لمراجعات كبيرة.

يركز المتداولين وجموع المستثمرين أيضًا على ما يعرف باسم مبيعات التجزئة للمجموعة الضابطة. وهي المجموعة الضابطة لجميع مبيعات التجزئة، باستثناء مبيعات تجار السيارات وتجار التجزئة لمواد البناء ومحطات الوقود ومخازن اللوازم المكتبية والمنازل المتنقلة ومخازن التبغ. هذا الرقم المصفى هو طريقة أكثر دقة لقياس الإنفاق الاستهلاكي، والإنفاق الاستهلاكي هو مكون كبير من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة.

mohamedfawzy قام بإرفاق هذه الصور:
2-10-2020-8-05-24-pm.png
متصفحي هذا الموضوع
Guest
التنقل في المنتدى  
ليس بإمكانك المشاركة في هذا القسم.
ليس بإمكانك الرد على المواضيع في هذا القسم.
ليس بإمكانك حذف مشاركاتك في هذا القسم.
ليس بإمكانك حذف مشاركاتك من هذا القسم.
ليس بإمكانك إنشاء إستفتاء في هذا القسم.
ليس بإمكانك المشاركة في الإستفتاءات التابعة لهذا القسم.

Clean Slate theme by Jaben Cargman (Tiny Gecko)
بدعم من YAF | YAF © 2003-2010, Yet Another Forum.NET
تم تحميل الصفحة في 0.077 ثانية.